ترجمة لغة الفرانكو

لغة الفرانكو

لغة الفرانكو هي لغة تشبه الإنجليزية أو اللاتينية إلى حد كبير في الشكل وتشبه العربية في النطق معروفة الآن بين مستخدمي الإنترنت والتواصل الاجتماعي بشكل خاص لكن رغم أنها لغة مستحدثة إلا أنه قالت بعض الآراء بأن لها أصول قديمة أو نشأة قديمة تطورت في يومنا هذا إلى شكلها الذي نعرفه.

يقال قديمًا بعض ضياع الأندلس من أيدي المسلمين أنه تعرض المسلمين الذين بقوا في الأندلس لاضطهاد عنصري كبير، وكان من ضمن ذلك الاضطهاد أنه فُرض عليهم أن يستخدموا أحرف اللغة اللاتينية في الكتابة بدلًا من أحرف اللغة العربية بمعنى أن يبقى النطق عربيًا كما هو لكن مكتوب بأحرف لاتينية كل حرف عربي يكتب بدلًا منه ما يقابله من الحروف اللاتينية وأما الحروف التي ليس لها مقابل استبدلت ببعض الأرقام أو الحروف الأخرى.

كما أنه في الألفية السابقة ظهرت بعض الدعوات من قبل من يدعون بالمثقفين باستخدام هذه اللغة غير الرسمية والتي تشبه الشفرة في الكتابة بدلًا من العربية وذلك بحسب ادعائهم أن الحرف اللاتيني أفضل من الحرف العربي.

ومع ظهور محادثات الإنترنت على أنظمة اليونكس وقبل ظهور التليفونات المحمولة كانت هذه الأنظمة لا تعتمد اللغة العربية فاضطر كثير من العرب لاستخدام الأحرف اللاتينية في الكتابة بدلًا من العربية مع لكن النطق ما زال بالعربية، ثم ظهرت الهواتف المحمولة ومعها الرسائل القصيرة والتي كانت تتيح احتواء عدد أكبر من الحروف اللاتينية أو في الرسالة الواحدة مقارنة إذا ما كتبت الرسالة باللغة العربية، هذا أدى أيضًا إلى الاتجاه نحو استخدام هذه الشفرة الغريبة.

لكن سبحان الله وكأن  نارًا قد اشتعلت ولم تجد من يطفئها انتشرت هذه اللغة الغريبة بسرعة شديدة بين مستخدمي الإنترنت حتى أصبحت تقريبًا اللغة المميزة لشباب هذا العصر لدرجة أن بعض الكتاب استخدموها في كتاباتهم، لكن لمن يجهل هذه اللغة ويريد معرفتها فهنا شرح مبسط لها.

أولًا: الحروف العربية التي لها مقابل في الإنجليزية أو اللاتينية يتم استبدال الحرف كما هو مثل:

ه = H

د D =

أما في حالة الحروف التي ليس لها مقابل في اللاتينية مثل الهمزة مثلًا فقد استبدلت هذه الحروف بأرقام كالتالي:

2 = همزة

3 = ع

‘3 = غ

4 = ذ

أو

4 = ش

 5 = خ

6 = ط

7 = ح

ومثل الغين

‘7 = خ

8 = ق

9 = ص

وبالطبع الحرف المميز للغة الضاد

9’= ض

وهناك أيضًا بعض الاختصارات الأخرى فكما ذكرنا فهي لغة تشبه الشفرات وليس لها قواعد أو مبادئ فكل يوم يستحدث منها الجديد ويضاف عليها هذه الاختصارات مثل:

Cu – هذه الكلمة تعني بالإنجليزية see you  بمعنى أراك لاحقًا.

4u –  تعني بالإنجليزية for you  ومعناها بالعربية لأجلك

وهناك بعض الكلمات بهذه اللغة ظهرت لها اختصارات أخرى من حروفها مثل

  • إذا أردت أن تقول سأرجع بالإنجليزية فإن الجملة المقابلة لهذه الكلمة هي Be Right Back ثم في لغة الفرانكو تم اختصارها إلى مجموعة الأحرف BRB.

Laughing Out Loud –    هذه جملة إنجليزية تعني بالعربية اضحك بصوت مرتفع ويتم استخدامها في وسائل التواصل بمعنى أنه شخص يضحك وعبر عنها بالفرانكو بمجموعة أحرف هي LOL.

  • جملة going to go بمعنى أنني مضطر لأن أذهب الآن تكون مقابلتها بالفرانكو gtg  أو g2g.
  • التعبير المعروف في اللغة العربية إن شاء الله يمكن كتابته بلغة الفرانكوIn Sha2 Allahوتكون اختصارته هي مجموعة الأحرف ISA.
  • جملة ما شاء الله في العربية تساوي بالفرانكو Ma Sha2 Allahويتم اختصارتها في مجموعة الأحرف MSA.
  • إذا أردت أن تقول لا أعرف بالإنجليزية تقول: i dont knowويقابلها بالفرانكو الاختصار IDK

AA –       هذه اختصار لكلمة السلام عليكم باللغة العربية وتكتب بلغة الفرانكو Assalam Alykom.

هذه بعض من الاختصارات الخاصة بهذه اللغة العجيبة ولكي نفهم أكثر سأكتب بعض الجمل بالعربية وما يقابلها بلغة الفرانكو مع العلم بأنها تستخدم لكتابة الكلمات باللهجة العامية.

مثلًا إذا أردنا أن نكتب أشوفك بكرا إن شاء الله ستكون مقابلتها بالفرانكو هي:

Ashofek bokra In Sha2 Allah

إذا أردنا أن نكتب أنا كدا تمام ربنا يخليكوا لينا فستكون الجملة بالفرانكو

ana keda tmam rabna ykhaliko lena

وإذا أردنا أن نكتب السماء بتمطر يا مان فستكون الجملة بالفرانكو:

Elsama2 betmatar ya man

كما هو واضح لنا الآن لغة عجيبة وغريبة أشعر بأنها شيء بلا هوية لدرجة أن هناك بعض التسميات التي تطلق عليها عربيزي أو عربتيتي لأنها ناتجة من خلط العربي بالإنجليزي وكل يوم سيظهر بها الجديد فلن تقف مصطلحاتها عند هذا الحد، وهذه القواعد التي ذكرت لكم بعضًا منها الآن ربما في الغد ستختفي ويظهر قواعد أخرى مختلفة، لكن الغريب أن كثير من الشباب أتقنها ويجيد الكتابة بها بشكل جيد.

 لكن هذا الانتشار لهذه اللغة لاقى النقد وذلك لأنها ستقوم بطمس للغة العربية وفي رأيي هي لن تطمسها فقط هي ستخفيها وتقضي عليها دون وجود أي أثر للغة العربية لأنه بالتدريج ستدخل إلى حياتنا بأكملها وربما ستصبح هي اللغة الرسمية لنا بدلًا من اللغة العربية.

 لكن سبحان الله أتعجب كل العجب الآن لقد زالت أغلب أسباب وجود هذه اللغة لكن لماذا استمرت هي هكذا متربعة على عرشها بين مستخدمي الإنترنت! هل نترك اللغة العربية الجميلة صاحبة الأصول والقواعد ونذهب لهذا الشيء الذي يجهله الكثيرون؟

لا أعرف حقًا ما الذي يعجبكم معشر الشباب في هذا العراء هل هو التفسير المعروف والمشهور “عقدة الخواجة” هذا التعبير مشهور  في كرة القدم عندما تحرص الفرق والأندية  باستمرار على استقدام مدرب أجنبي لها وترفض المصري بشدة على الرغم من كون المصري أحيانًا أفضل كثيرًا لكن كونه أجنبيًا فهذا يعطيه قيمة أكبر بل ويتباهى جماهير الفرق بأن لهم مدربًا أجنبيًا وليس مصريًا.

لا حقًا هذا خطأ وحمق كبير أن نستبدل لغة أصيلة لها قواعد ومبادئ معروفة بهذه الطلاسم الغريبة التي لا يحكمها أي قواعد، فغدًا ربما يخرج علينا جيل جديد بقواعد جديدة لها وتصبح تلك التي نتداولها لا قيمة لها وبها سيضيع الكثير من تراثنا فربما لن نجد في المستقبل من يعرف القراءة بالعربية أو حتى بلغة العربيزي هذه لكن التي كانت موجودة في جيل سابق.

كل هذه الطلاسم ربما بشكل غير مقصود هي محاولة مستميتة لاجتثاث اللغة العربية لغة القرآن تلك التي تحوي بداخلها ألفاظ لا حصر لها وبها أبدع الشعراء وكتبوا أجمل قصائدهم وبها نزل القرآن هل نترك كل هذا الجمال الموجود في اللغة العربية إلى ذلك الذي لا أعرف له ملامح ولا معنى! هل أترك جمال اللغة العربية إلى لا شيء! لا أقول إلا ما قال حافظ إبراهيم في وصف اللغة العربية:

أنا البحر في أحشائه الدر كامن فهل ساءلوا الغواص عن صدفاتي

فهل أترك هذا إلى هذا؟